أدبي

شوق وحنين

وقت النشر : 2022/01/02 02:21:15 AM

شوق وحنين

بقلم: أمل أمين

 

عشرون عامًا وانطوت

ذات صلة

قد فقدت هويتي

في غيابات السنين

كم من العمر مضى

لا نهاية ولا حياة

ًأسيرة وحدتي

خلف أسوار الأنين

مات صبري قبل عمري

في انتظار رِضاك

بكل شوق وحنين

ما عاد للكلمات معنى

فأنا أرتلها صباحًا ومساء

بل كل حين

حتى ضاع فيك أملي

ومات حرفي

وانتهى فيك اليقين

وتظل ذكراك طريقي

وهمس صوتك لي رفيقي

واسمك الغالي بنفسي

مذهب ودين

إن كنت يومًا لي أردت

وأنا لحبك قد رجوت

واختار ربي ما يشاء بحقنا

فإن عشقك في دمائي

يسري في قلب الوتين

زر الذهاب إلى الأعلى