سياحة

زاهي حواس يلتقي نجوم الفن العالميين أمام ابو الهول

وقت النشر : 2021/10/24 06:02:02 AM

متابعة : محمد كمال

التقى الدكتور زاهى حواس عالم الآثار المصرى أمام تمثال أبو الهول بـ 50 شخصية بارزة من مختلف دول العالم والذين حضروا لحضور حفل افتتاح الدورة الـ 14 لمعرض “الأبد هو الآن” بمنطقة أهرامات الجيزة والذى يمزج الفن المعاصر بالحضارة المصرية القديمة، وتستمر فعالياته حتى السابع من الشهر المقبل.

كان من بين الشخصيات الأمير السعودى سلطان بن فهد وولى العهد البلجيكى والفنان الإيطالى لورينزو كوين نجل الفنان العالمى أنتونى كوين والفنان الروسى ألكساندر بونوماريف والفنان الفرنسى جيه ارواميليا لاكرافى نائبة رئيس البرلمان الفرنسى الفنانة السورية مى بربر وعارضة الأزياء الإيطالية ستيفانيا والمطرب العالمى كوريل.

وقال حواس إن هذا الحدث يعد دعاية قوية للثقافة والسياحية في مصر، كما استعرض حواس إنجازات الرئيس عبد الفتاح السيسي من أجل الحفاظ على آثار مصر، والمتحف المصري الكبير ومتحف الحضارة، وترميم القاهرة الخديوية والقاهرة الإسلامية

وأوضح حواس تفاصيل الاكتشافات الأثرية الجديدة في منطقة سقارة بجوار هرم الملك تتى، مشيرا إلى أن البعثة المصرية عثرت على بردية طولها 5 أمتار، وبلطة من البرونز خاصة بأحد جنود الجيش، فضلا عن بعض الألعاب، ومراكب وأقنعة خشبية، ولوحة وتوابيت الدولة الحديثة.

وأشار إلى المدينة الذهبية المفقودة بالأقصر، والتي يعود تاريخها إلى عهد الملك أمنحتب الثالث، واستمر استخدامها من قبل توت عنخ آمون، أي منذ 3000 عام.

كما قاموا   سفراء العالم هذا الاسبوع  وعائلاتهم يزورون معبدي أبو سمبل  على أنغام الموسيقي الكلاسيكية الهادئة نظمت وزارة السياحة والآثار حفل عشاء على ضفاف بحيرة ناصر على متن أحد الفنادق العائمة بمدينة أبو سمبل، بمحافظة أسوان، حضره الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار واللواء أشرف عطيه محافظ أسوان و ٥٠ سفيراً من سفراء أكثر من ٣٠ دولة في العالم في مصر وعائلاتهم.

وقد أعرب الضيوف عن استمتاعهم بالاجواء الساحرة لنهر النيل العظيم وبحيرة ناصر وبالمناظر الطبيعية الخلابة على ضفتها.

يأتي ذلك في إطار الفعاليات التي تنظمها الوزارة للاحتفال بظاهرة تعامد الشمس علي معبد أبو سمبل، تحت رعاية البنك الأهلي المصري، والتي شهدها المعبد فجر اليوم.

وقد سبق حفل العشاء، قيام السادة السفراء وعائلاتهم بزيارة معبدي أبو سمبل بمحافظة أسوان، حيث قاموا بجولة داخل المعبدين استمتعوا خلالها بمشاهدة نقوشها الجميلة وألوانها الخلابة.

كما استمتعوا بحضور عرضاً للصوت والضوء والذي يروي قصة بناء المعبدين وعملية انقاذهما بمراحلها المختلفة وأهم النقوش الموجودة بهما.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى