أدبي

وراء كل قناع

وراء كل قناع

وقت النشر : 2021/12/08 04:38:11 AM

وراء كل قناع

بقلم: أم عمر محمد

أمَّا بعْد:

فقد بطل عندي سحر كل الأقنعة بعد أن غدوت أرى تلقائيا فقط الوجوه الحقيقية من تحت أي قناع؛ أراها من وراء أي قناع؛ بعد تلك الورطة التي أراك فيها عندما تسقط كل الأقنعة من عيني، وأراك محاولا كل هذا القدر من الكذب متعمدا الخداع.

أيا كان زيفها وقبحها ورعبها الذي لم أعد به أُبالي، فقد أصبحت عيناي تربأ عن النظر إلى أي من هذا الهراء، ولا يثيرها إلا بالاشمئزاز، بعد أن باتت الحقيقة وحدها مطلبي.

وتلك اللعبة.. لم تعد تروقُني.. بعد أن سئمت من الزيف والخداع ومن مصارعة الأهوال..
بعد أن أصبح الحلم والمطلب فقط وجها حقيقيا ألمسه بيدي، فلا ينزلق ولا يذوب ولا ينهار
وفي زمن كثرت فيه كل أشكال الاستهتار بالعقول وبالقلوب، وحتى بالأوجاع..
وخِتامًا
ليس لي طلب عندك، ولكن آسفة…

إنني أراك وأعرفك من وراء كل قناع!

Om Omar

اترك رد

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى