أدبي

جرح وإيمان

وقت النشر : 2021/12/25 04:14:17 PM

جرح وإيمان

بقلم: هدى إسماعيل

 

أنا الماضي اللي بكاني

ذات صلة

وضيع كل أحلامي

أنا سنيني كانت طارحة

جناين حب على فرحة

أنا البهجة في كل طريق

أنا الضحكة لكل صديق

إيد ممدودة لكل غريق

وعمري ما بعت خلاني

غدربي زماني ما رحمني

وحطمني

وكسرني

في عز الفرحة قطعني

وقال لي كفاية عشتي سنين

كفاية تسعدي الملايين

لازم تعيشي لون تاني

تشوفي القسوة والحيرة

تدوقي من الزمن مُره

كفاية ضحك وأغاني

وعيشي ذل حرماني

لأن الفرحة دي كتيرة

على قلبك

على ظلك

على يومك

على أمسك

لازم أخليكي أسيرة

كسيرة عايشة في الحيرة

في ضلمة تجري ولا شايفة

ولا عارفة طريق لرجوع

وعنيكي ماليها دموع

وضحكة فـ القلب شرقانة ما تطلع يوم

وروحك تبكي مـ الحسرة

على بكرة اللي مش طالع

وفجرك اللي مش طالع

كفاية بهجتك عدت

كفاية فرحتك صدت

كبيرك تمشي وتقولي

زماني كان بدون عنوان

على وجه السماء تهيمي

ماليكي جراح وسكاكين

ومين مني هيحميكي

يخليكي تلقي نفسك يوم؟

صرخت وقلت يا ربي ترحمني

تكون جنبي

طبيب قلبي

تنجيني وتحميني

يا رب أنا عارفة

أنا عارفة إن أنا إنسان

ساعات أحس إني كتير غلطان

لكن عارف يا ربي إنك

أنت رحيم رحمان

تنجيني من زمان ظالم

وسكاكينه اللي تؤذيني

تعوضني عن الماضي

اللي جرّحني وضيعني

وتعفو عن أسى سنيني

ويرجع فجري من تاني

ينور بنور وجهك اللي يرعاني

وسعد رضاك وتمسح كل أحزاني

وأعود من تاني

قلب سعيد فرحان

بعزك من شقا زماني

زر الذهاب إلى الأعلى