مقالات متنوعة

لكل اسم حكاية .. «قلعة نخل» بوسط سيناء

وقت النشر : 2021/10/05 07:09:27 PM

كتب _ صبرى الحصري

 

قلعة نخل بوسط سيناء، إحدى القلاع التي بناها السلطان قانصوة الغوري “٩٠٦-٩٢٢”ه‍ “١٥٠١-١٥١٦‍”م في العصر المملوكي على درب الحج المصري وكانت تعرف بالخان وهي على هضبة مرتفعة عن يمين وادي أبو طريفة وترتفع عن سطح البحر بحوالي 1750 قدما وتشرف على سهل يحده الجبال عدا الجهة الجنوبية.

وقام ببنائها السلطان المملوكي قنصوه الغوري عام ١٥١٦ ميلادية، قبل هزيمته علي يد الأتراك العثمانيين ببضعة شهور.

والقلعة عبارة عن بناء مربع الشكل وبها خمسة أبراج وبنيت من الحجر المنحوت، وقد قام السلطان مراد الثالث العثماني بترميمها عام (١٥٧٤-١٥٩٤) م (٩٨٢-١٠٠٣ه‍) ونقش على بوابتها الرئيسية عبارة مولانا السلطان مراد خان عز نصره.

تتميز قلعة نخل بموقعها الاستراتيجي على المناطق المحيطة من كل الاتجاهات وقد جددها السلطان أحمد الثالث سنة (١١١٧ه‍-١٧٠٥م) في العصر العثماني.

وكان لهذه القلعة في كل زاوية برج للحراسة وبناؤها من حجر منحوت ولها بوابة عظيمة بالحديد ثم دهليز بطول خمسة أمتار.

وفي واجهة القلعة كتابة عربية مكتوب عليها “مولانا السلطان الملك الأشرف مراد بن سليم” الذي جدد بناء هذه القلعة، كما وُجد مكتوب اسم السلطان محمد خان مجددها.

أطلق على القلعة “قلعة نخل” وسميت بهذا الاسم لنعومة رمالها وكأنها نخلت بمنخل وكانت عاصمة سيناء قديما.

وكانت القلعة بمثابة المحطة الرئيسية فى تزويد وتمويل قافلة الحج بالمؤن وتوفير سبل الراحة والأمن.

اترك رد

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى