أدبي

أخبريني يا جوارح

وقت النشر : 2021/12/09 08:57:02 PM

أخبريني يا جوارح
بقلم: عزة النوبي

كيف أعالج الشتَات؟!
كيف أمحو ظلم ليلي؟
وكيف أُسكت الضجيج؟
وكيف آتي بالسكات؟!
كيف أفرح؟
كيف أمرح، والخوف يكتسح الفؤاد؟
وكيف أُكفكف دَمع قلبي؟
قُل لعيني الجبر آت
أخبريني، يا جوارح
كيف أكون صلبا ومتينا؟
وكيف لا تطرف لي عين؟
حين أنظر الفقير عن الشمال وعن اليمين؟!
كيف أنهض مِن رُكودي؟!
كيف أعلو فوق رقادي؟
كيفَ أُقاوم ظلم السنين؟
كيف أسير وسط الحطام؟!
كيف لا تخور قواي؟!
كيف أنجو مِن نيران بِتُّ أراها في المكان؟!
كيف أهرب مِن زماني؟
كيف أصحب الأماني
بعدما صارت ركاما؟!
أخبريني يا جوارح
هل أنا ما زلت حيا؟!
هل ما زال في روحي ضَي؟!
هل ستنزاح الغيوم؟
هل سيأتِي فجري يوما؟!
أخبريني، قولي شيئا
فأنا ما زلت قائما
حي يشتاق ميّتا
وميّتٌ يشتاقُ حَيًّا..
=======

يا رفيق، أخبرني، قُل لي:
كيف هان ود الصحاب؟!
كيف ذابت الوعود؟
وكيف نقضت العُهود؟
وكيف صار الفرح ترحا؟
هل جبلنا على الرقود؟!
تمتطينا رجالهم كما الدواب!!
كيف ننسى الماضي الحزين؟
وكيف ننجو مِن سنين
ذكراها عقرب وفحواها نار؟
كيف أجتازُ الحنين؟
كيف أكون إنسانا قويما؟
بعين قلبي أَنظُر وأكُون
سيد قرار؟ !

=======

ذات صلة

أخبريني، يا حقيقة
ما جرى للناس هُناك؟!
وجه كالح، دمع مالح
منهمر من عين ذاك!
أخبريني ما بهم!
الحزن خيّم على الجفون
تمتلئ بِه العيون
والصمت ذابح
والصبر علقم مُرّهُ مُوجِع وصادح!
والآهة مكتومة حتى النخاع
والصراخ أوجع ملامح
تبتغي ثغرا بسام
ما بها؟ هيا أخبريني
مَن بدّل الحال الوئام؟!
ما جنى جزاء الانتصار؟!
فرح عارم عمَّ أوصال الغريب؟
لمَ، وكيف يَصدَحُ بالحياة
مَن قتل ذاك، وشاعَ في الروح خواء؟
أخبريني، قولي لِمَ؟!
رُبَّ في القول هِداية
رُبَّ في القول نجاة
نورٌ وفرح يُسكِن جوارح تستكين
ويعم خير.
ينجد وتين
يحيا ويسقي الروح حد اللا مُنتهى!!
=======

أخبريني يا جوارح.

اترك رد

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى