أدبي

زهور الخريف

وقت النشر : 2021/12/09 09:45:06 PM
زهور الخريف
بقلم: بانسيه محمد فضل
طلَّ الخريف بأوراقه المتساقطة
وحنين الذكريات بروحي التائهة
هل حان وقت مشاعري الضائعة؟
أم أن العمر يمضي بسرعة فائقة؟
فتذكرت فراشات الربيع الحائرة
وأنا أحاول اللحاق بها كطفلة رائعة
أجري بخفة بين الطرق متمردة
وأطير مثلها بجنون شِبه ثائرة
جلست أتذكر كل أحلامي الفائتة
هل سألحق بها، أم حلقت طائرة؟
هل هناك متسع للمشاعر حاضرة؟
أم أن ما فات ترك بي آثارا غائرة؟
فيا ربيعا انتظرته طويلا صابرة
تعال لتحيي لياليَ قلبي الباردة
واملأ حياتي بزهور شوق يانعة
تطفئ ظمأ قلبي بمشاعر دافئة
=======
ساكنو القلب
بحثت عن مسكن مناسب لقلبي
من بين مساكن قلوب متعددة
لكني للأسف لم أجد ما يناسبني، رغم أن طلبي بسيط جدا. أريد مسكنا يساع قلبي بكل ما فيه، دافئا يحميه من برودة الجفاء، وواسعا لقدر أحلامي وآمالي، قويا يتحمل ألمي ومخاوفي، مشمسا يمنحني الطاقة والجمال، متفتحا ليستوعب غضبي وقلقي.
فهل يا تُرى، يوجد ذلك المسكن، أم أن القلوب صارت للإيجار المؤقت؛ يسكنها كل فترة وجيزة من يلائمها؟
لكن قلبي لا يعرف الإيجار، بل يمتلك روحك لما لا نهاية.
فيا ساكني قلوبنا، أحسنوا سكناها، فالأرواح الجميلة تسكن للأبد قلوب من تهواها…
 =======
زهور الخريف.

اترك رد

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى