أدبي

رسالة إلى فارس مجهول

وقت النشر : 2021/12/21 11:22:12 AM

رسالة إلى فارس مجهول

بقلم: إيمان خليل

 

أتعلم يا “فارسي” ماذا فعلت بقلوب راسخة؟

ذات صلة

لقد كنت صخرة صماء، لا ثقوب فيها تسمح بتغلغل بعض قطرات الماء.

((يا قوم، ألقوني أسماعكم))

لقد دق بمطرقته أسوار حصوني العالية،

فتبدل حال الصخرة حتى أصبحت كندبة ثلج تذوب بفعل ضرباته القاضية.

يا “فارسي” أعلم أنك بالصلابة والقوة التي ليست بالهينة، وأني أمامك طفلة لكلمة أبيها منصتة وملبية.

قربك مطلبي، كلمتك تاج فوق رأسي مزينة بنبضات قلبي العاشق، وإني لقدومك منتظرة متأهبة.

“(سيدي)”

أعلم أنه قد تؤذيك بعض الكلمات، وتحيي بداخلك ماضيا ظننت أنه قد مات، بل أنت قاتله أمامي كذبًا، وبين أضلعك تحتضن كل الذكريات.

يا” (فارسي)”قد أهديتك فرسًا دون لجام؛ لتكون أنت لجامه في كل سباقات الحياة ومعاركها العضال، وهو سيكون مسلِّما لكلمتك منصاعا وملبيًا لأوامرك.

احرقني بنار غيرتك الشرسة المتوهجة

أنا أسطورة قوس قزحك

أنا شمسك وقمرك

وليالي أنسك

يا “(فارسي)”

قد سلمتك لجامي

وملَّكتك زمام أمري معلنة استسلامي؛ فقد أنهكتني حروب أريد منها انسحابًا، لأستظل تحت شجرة عطفك وحنانك واهتمامك.

سوف أعلنها وأكررها “سيدي”و”فارسي”.

إني لقدومك ما زلت منتظرة متأهبة.

 

خواطر

ملكة على عرش سيدها.

 

تمت المراجعة والتنسيق من قبل فريق ريمونارف

زر الذهاب إلى الأعلى