أدبي

أنت مني..

وقت النشر : 2022/11/22 08:49:51 PM

أنت مني..

بقلم: عزت أباظة

أتدري أمرًا؟
تبدو لي الكلمة منك أعجب مما أسمعها من غيرك
يسيطر على لقائي بك اللهفة التي فضحتني، والغيرة التي فضحتك!
أنا لا أطاردك، لكن فقط أنتظر أن يتقاطع بنا الطريق، في صبري جائزة حلوة الطعم. وفي رقيك وتهذيبك نوعًا نادرًا لم يصادفني في غيرك.
لا أقارنك بمن هو دونك أبدًا. بل لك منزلة سامية لا يشاركك فيها أحد. وأنتَ منّي بمكان. قبولك الصامت لانفعالي الصاخب هو دليل على أن من أحب يومًا لن يكره أبدًا.
أنتَ وردتي الوحيدة التي بقيت تزهر رغم ما يحاوط حياتي من سموم. لا أحملك أي عبء، ولا أنتظر منك دفع أي فواتير. كن بخير من أجلي. راقبني فقط بينما أحاول تعويضك عن أي أذى قد سببته لك، راقبني بينما أكافئك، وأغمرك، وأشعل في حياتك مصباحًا مضيئًا يشع بالدهشة.

أنت مني..بقلم: عزت أباظة
أنت مني..
بقلم: عزت أباظة

اترك رد

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى