أدبي

فنُ العشق

وقت النشر : 2022/11/23 04:17:16 PM

فنُ العشق

بقلم: محمد السيد الإسكندراني 

الفن والعشق كلاهما صنوانُ
فكل عاشقٍ في عشقه فنانُ
وكلُّ فنانٍ في فنهِ عاشقٌ ولهانُ

فالعشق فنٌ ليس كل أحد يتقنه
فكم من مغوارٍ في إغراء السبايا
لكنه ليس بعاشقٍ
وعن كلِّ أوصاف العشقِ عُريانُ
وكم من وحيدٍ أعزبٍ،
لم يلمس يدَ امرأةٍ
لكنه في عشق النساء مبدعٌ
وأقام له مريدوه تمثالًا

فيا ليت شعري! ما ذاك التضادّ الآثِم؟!
(دنجوان) نساءٍ ليس بعاشقٍ، بلى!
وفردٌ خامل أعزبٌ عن النسا
تَرجمان عشقٍ، قدوةٌ وعنوان

لكنَّ العشقَ فنٌ وعقلٌ راجحٌ
لا يُحسِنُهُ، ولا يتقنُهُ أيُّ إنسانُ

إن العشقَ تضحيةٌ بالجسدِ
ولمعةٌ في العينِ، وذبذباتٌ كهربيةٌ
تنيرُ العقل، وتضيءُ الروح
وترقى بالنفسِ في العُلا
فوق السحابِ تسري محلقةً
متعةٌ لا حدَّ ولا نهايةَ لها في كون عاشقي الهوى
ولا يشعر بها إلا صادقٌ في الحبِّ ولهان

(نابليون) النساء بين أحضانِهِ كُثرٌ
لكنه فاشلٌ في صادقِ العشقِ سكرانُ
وبينه وبين العاشقِ الأصلي، شتان شتان

فزير النسا كطالبٍ غيرِ مجتهدٍ
ويوم الامتحانِ غير مكرَمٍ خسرانُ
أما العاشقُ الفنان،
فمبدعٌ، سهر الليالي، ونالَ المعالي
ويوم اختباره
مُكرَمٌ في عشقهِ ليس مهانُ

فنُ العشقبقلم: محمد السيد الإسكندراني  الفنُ والعشقُ كلاهما صنوانُ
فنُ العشق
بقلم: محمد السيد الإسكندراني 
الفنُ والعشقُ كلاهما صنوانُج

اترك رد

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى