أدبي

أمي

وقت النشر : 2021/12/20 04:34:08 PM

أمي
بقلم: سعيد إبراهيم زعلوك

ليست شمسًا بل نورها،
ولا نجمة المساء بل ضياءها،
ولا زهرة بل عبيرها
هى عمري
هى قمري
وأجمل ما بقدري
هى حبيبة قلبي وروحي التي أحبها
من قال في الكون كأمي فهو كاذب
أمي تخجل منها الأشياء كلها
ترقص لها الفراشات فوق الزهر
تعزف البلابل لها الأغاني على الأغصان
تخجل منها الأنهار عند جريانها
أنا لا أحبها بل أحب روحي التي تحبها
أحب الكلام حين تنطق شفاهها
أحب عطرها
أحب بسمتها حين يبسم ثغرها
وأحبها حين تمشي
الأخضر ينبت تحت قدمها
الليل يضيء حين تقبل بأنوارها
أمّي، ليس في الكون – كل الكون – مثلها
أمي حب طاهر
أُمي حب صادق
أمي روح لا تغادر الجنة روحها
******************
أبي

يا أبي، أنت لحن من ضياء،
وقطعة خلقت من رحم السماء
أنتَ نور، وسرور، وعطاء
كيف لا أحبك وصوتك العذب
أعذب من كل غناء
أنتَ لي في الدنيا ربيع بديع
وبلسم وشفاء من كل داء
أحبك يا أبي
لأنك لي من كل قوة احتماء
أنتَ لي على الأرض السعادة
أنتَ لي كل العطاء
أنتَ كل الفرح، كل الحب، كل العطاء
روحك أمان واطمئنان
حبك لقلبي أعظم رواء.

#تمت_المراجعة_والتنسيق_من_قبل_فريق_ريمونارف

ذات صلة
زر الذهاب إلى الأعلى