أدبي

أخبريـــني

وقت النشر : 2022/11/24 10:26:23 PM

أخبريـــني

بقلم: أحمد حواس

أخبريني..
قبل أن ينساب في عينيكِ
نهر من عيوني

قبل أن يجتاح صوتكِ هدأة الأحلام
في صمت السكون

قبل أن أرتاح يوما فوق صدركِ
ثم أطلب منكِ أﻻ توقظيني

أخبريني..
ماذا يحدث لو أصبت بلوثةٍ في لحظةٍ
وأتيت عينيكِ الجميلة أعتــــرف؟

أني عشقتكِ..
هل ستحتملي جنوني؟
أم ستختاري الرحيل وتتركيني؟

أخبريــــني..
قبل أن أبني في عينيكِ قلاعا تحتويني..

هل ستحتملي حنيني؟
أم ستغرقني دموعكِ قبل أن تغفو عيوني؟

أخبريني..
لو عرفتِ بأنني طفلٌ صغيرٌ ﻻ أجيد العشق
هل ستعلِّميني؟

صدقيني
كل ما أرجوه من عينيكِ
حلماً يحتويني..

فكم من دمعة سالت على خدي!
وكم من نخلة مالت على أرضي!
وكم في الوهم والأحزان قد ضاعت سنيني!

فاتركيني
أمنح الأوراق شيئًا من قصائدنا الجميلة
ﻻ تستعجليني

وامنحيني فرصة العشق الأخيرة
كي أصدق أنني ﻻ زلت أحمل بين أحزاني
بقايا من جنوني

واسمحي لي أن أحبك ألف عام
دون أن أهدي إليكِ زهرة
أو قُبلة فوق الجبين

دون أن أحمل إليكِ أي صك من صكوك العشق
يشفع لي لديكِ فتقبليني..

سامحيني..
لو ترددت كثيراً قبل أن ألمس يديكِ
أو تأخرت قليلاً
عن حصاد الكرز من شفتيكِ
سامحيني..

إنني في العشق إنسان بدائي بطبعي
فاعذريني..

أخبريـــنيبقلم: أحمد حواس
أخبريـــني
بقلم: أحمد حواس

اترك رد

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى