أخبار مصر

” البيراميدولوجى ” وتاريخ العالم كله من بدايته حتى نهايته “

وقت النشر : 2023/09/01 12:18:31 PM

” البيراميدولوجى ” وتاريخ العالم كله من بدايته حتى نهايته “

متابعة : ماهر بدر 

نحن اعظم حضارة خلقها الله على سطح الكرة الارضية ويعد علم ” البيراميدولوجى ” او علم الهرميات عظيم وله علماء متخصصين وبارعين فى تفسيره امثال العالم الشهير” سيد كريم ” رائد التخطيط المعمارى واعظم معمارى عالمى وخبير تخطيط المدن فى اليونسكو ورائد العمارة الحديثة فى الشرق الاوسط وقال الهرم “2600000 قطعة حجر” وعمره “5000الاف عام” وتزن قطعة الحجر الواحدة مابين “2,5طن الى 15 طن” وتبلغ قطعة الحجرالواحدة من سقف غرفة الفرعون “70طن”وكيف تم رفع هذه الاحجار الى هذا الارتفاع الشاهق للهرم الذى يبلغ ارتفاعه “149,4متر” مثل اى ناطحة سحاب شاهقة لايستطيع اى شخص فى ذلك العصر العتيق ان يجرأويسحب حجر واحد وزنه “70 طن “بأى ألة مهما بلغت قوتها حسب قول العالم الكبير” د . مصطفى محمود ” رحمه الله ردا على تلك الاسئلة ان العلماء المصريين فى ذلك العصر كان لديهم وسيلة سرية وعلم خفى لايعلمه الا الخالق والذى مكنهم من رفع تلك الاوزان لبناء الهرم فقد اعطى الله سبحانه وتعالى قدرات خاصة للمصريين القدماء بعلمهم الذى مكنهم من تخفيف الجاذبية الارضية فى تلك المنطقة المحيطة بالاهرامات وهو نفس الكلام الذى قاله عالم الهرميات المعاصر المصرى الشهير” سيد كريم ” ولم يقف ” د . مصطفى محمود ” عند هذا اوذلك الحد بل من خلال دراسته المستمرة يقول ان هندسة الممرات داخل الهرم والغرف والفراغات مثقولة ومتوازنة بشكل شديد الدقة

" البيراميدولوجى " وتاريخ العالم كله من بدايته حتى نهايته "
” البيراميدولوجى ” وتاريخ العالم كله من بدايته حتى نهايته “

ايضا هناك عجائب حسابية فى علم الهرميات ومنها عند قياس الهرم ستجد ان محيط الهرم مقسوما على ارتفاعه يساوى “3,14 ” وهى العلاقة الثابتة بين محيط الدائرة وقطرها وهو مايسمونه فى علم الهندسة الحديثة “ط” الى جانب ان قياس غرفة ” الفرعون خوفو ” فى اعلى الهرم وتابوته تساويان ايضا ” 3,14 “والعجيب ان ارتفاع الهرم يبلغ “149,4متر”والمسافة مابين الشمس والارض تساوى” 149,4مليون كم”فكيف عرف الفراعنة المسافة بين الشمس والارض ؟

وردا على ذلك يقول ” د . مصطفى محمود ” ان هذه القياسات الفرعونية ليست محض صدفة بل ان الله عز وجل قد ألهم الفراعنة واعطاهم عقولا فذة مكنتهم من القيام بذلك ويقول ان مكان الهرم يقع فى منتصف القارات وانه يتوسط القارات الخمسة بالضبط وذلك وفقا للدراسات التى قام بها اشهر المهندسين وعلماء المصريات من جميع انحاء العالم وايضا ” وجوه الهرم ” متجهه الى الجهات الاساسية هى شمال وجنوب وشرق وغرب وخاصة مايعرف بالشمال المغناطيسى الى جانب ان الممر الرئيسى للهرم يشير الى ” النجم القطبى ” وان الدهليز الداخلى للهرم يشير الى نجم فى السماء يسمى بنجم ” الشعر اليمانى ” وهو ذلك النجم الذى كان المصريون القدماء يتنبأون بوقوع فيضان النيل عند ظهوره فى السماء وكأن الهرم عبارة عن مرصد فلكى وكان الهرم أملس بالكامل حيث انه كان مكسو بكسوة بطبقة جيرية وكان منقوشا على بعض أجزائه بنقوش فلكية وخراطيش فرعونية واسرار الجداول الزمنية بماء الذهب الامرالذى جعل بعض العلماء يعتقدون ان الهرم عبارة عن مرصد فلكى او صحيفة تنبوات فجاءت اخر الدراسات عن عجائب الهرم من العالم الفرنسى ” جارنييه ” والعالم الانجليزى ” جريفز ” وقد قاموا بعمل تخطيط دقيق لممرات الهرم من الداخل بالكامل وقاموا بقياس شديد الدقة للهرم يعرف بالبوصة الهرمية فتوصلوا الى نتيجة اذهلت كل الخبراء والمفكرين والدارسين وهوان هذه الممرات عبارة عن رسم بيانى يوضح ” تاريخ العالم كله من بدايته حتى نهايته ” وذلك استنادا الى الادلة القاطعة الموجودة على جدران الممرات ومقارنتها بما وقع بالفعل من احداث وظواهر حقيقية حدثت بالفعل فى العالم الحديث والمعاصر مما أصاردهشة وصدمة كبيرة على وجوه كل من قام باكتشاف تلك الحقيقة عن طريق الدراسات الدقيقة المختلفة التى كانت تظهر نفس النتيجة .

اما النتيجة النهائية التى توصل اليها علماء المصريات فى علم الهرميات كانت بمثاية صاعقة وضربة قوية على راس كل شخص تافه يستهون بعقول المصريين القدماء ويتهمهم بانهم وثنيين وتلك الوسيلة تقول ان الهرم منقوش على جدرانه فى غرفة ” الفرعون خوفو ” مقولة تقول ” خيرم خوفو ” ومعنى تلك الكلمة باللغة الهيروغليفية ” الله جل جلاله” ويؤكد ” د مصطفى محمود ” على هذا الكلام انه صحيح هوومن معه من علماء المصريات حيث يقول ان التاريخ المصرى القديم عليه خلاف شديد لان هناك جماعة من الدارسين للاسف مخطئين يقولون ان الحضارة المصرية التى بدات منذ “7000عام” قبل الميلاد هى حضارة وثنية تعددية ويشير الى ان المؤرخ الفرعونى ” مانيتون ” يقول فى متواناته ان التاريخ الفرعونى بدا منذ “12500عام” وهى مايسمى بعصر ماقبل الاسرات او العصر العتيق وهو فعلا ماجاء به ” مانيتون ” فى متواناته ويؤكد مجددا ” د . مصطفى محمود ” ان الحضارة الفرعونية هى بالفعل حضارة توحيدية ويرد بقوة ويقول : صحيح اننا سنجد للمصريين القدماء “2500 الاه” ولكن فى نهاية الامراذا قرأنا كتاب ” الموتى ” وهو اقدم كتاب فرعونى سنجد ان الفراعنة يخاطبون الله سبحانه وتعالى ويقولون لجلالته “انت الاول وليس قبلك شئ وانت الاخر وليس بعدك شئ” ويقول عز وجل ” خلقت كل شئ وحدى وليس بجوارى احد ” وتعقيبا على ذلك يرد ” د. مصطفى محمود ” ويقول ان ما جاء فى كتاب ” الموتى ” هو كلام واضح وصريح ويفسر لنا كلمة ” نتر ” فى الهيروغليفية بالمعنى التفصيلى الحرفى وتعنى ” اليد العليا ” ولا تعنى ” اله ” كما فسرها بعض العلماء عديمو الخبرة مما يؤكد ان ال ” 2500 اله ” هم ليسوا ألهه بل انهم “2500صفة” من اله واحد وهو” الله عز وجل ” وذلك يعنى ان الفراعنة هم اول حضارة توحيدية تؤمن باله واحد وهو ” الله ” .

ويقول ” د . مصطفى محمود ” ان التاريخ الدينى وكتاب ” الموتى ” الفرعونى قد تعرض للتحريف عن طريق كهنة المعابد فمن مصلحتهم ان يكون هناك ” 2800 اله” ليحصدوا الوليمة الى جانب علماء المصريات الاجانب عديموا الخبرة وبالطبع اسرائيل التى تحاول دائما تشويه حضارتنا العريقة لتظهر للعالم اننا مجرد مشعوذين ملعونين .

فى نهاية الامر يقول ” د . مصطفى محمود ” ان التاريخ الدينى للفراعنة قد تعرض للتزييف على يد هؤلاء المهرجين وانا امام تاريخ عريق يجب اعادة كتابته من جديد .

وفى عام 2023 القرن ال 21 بدا احد المصريون اعادة اكتشاف حضارتهم من جديد ببناء ثلاثة اهرامات خضراء تناطح السحاب والاعلى على وجه الكرة الارضية .

.. حيث لا تزال الأهرامات المصرية الثلاثة .. خوفو .. وخفرع .. ومنقرع محل إهتمام العالم أجمع لما بها من إعجاز لم يتوصل علماء الآثار حتى الآن لأسراره وان دلت فإنما تدل على عظمة أجدادنا المصريين القدماء .

وفي هذا الإطار ومن خلال مؤتمر المناخ الذي أقيم في شرم الشيخ تقدم ” الدكتور إبراهيم أصلان ” مصري الجنسية من جذورتركية بفكرة المشروع والذي اذهلت الجميع و تتمثل في أهرامات مصر بعيون أصلان بين الماضي والحاضر والمستقبل .

أهرامات أصلان هي عبارة عن إنشاء ثلاثة أبراج ناطحات سحاب على هيئة وشكل الأهرامات الثلاثة في مدينة شرم الشيخ بمصرالعظمى والتي تمثل الحضارة المصرية القديمة بصورة حديثة و ستعتبر احد عجائب الدنيا الثامنة .

.. ونقدم نبذة عن المشروع :

.. مقدمة الفكرة الهندسية لمشروع اهرامات اصلان الايكولوجية وهي العمارة التفككية Dconstruction ولإعادة العمارة التي كانت تشمل علاقة الارض بعلوم الفلك ممثلة جيدا في العمارة الفرعونية القديمة وعلي راسها الاهرامات فلابد من اعادة بناء الأهرامات بوظيفة اخري تشمل مباني وعمارات سكنية ضخمة جدا وفنادق ومولات تجارية واسواق ومستشفي بمضمون ما عليه من الأهرامات الثلاثة في محافظة الجيزة .

.. ونظرا لإرتفاع الاهرامات ومساحتها واتجاهاتها اي زواياها في القطب الشمالي والقطب الجنوبي تكون كصرح للعمارة الحديثة في العصر التكنولوجي المتطور جدا جدا ويمكن استخدام تكنولوجيا النانو في هذا المشروع ومواد البناء الصديقة للبيئة وسوف يتم إستخدام الطاقة الشمسية و كل التكنولوجيا المفيدة لراحة الإنسان والحيوان والنبات في المشروع من تحلية مياه البحر وتوليد الكهرباء للتدفئة والتكييف والتبريد للمشروع بالكامل .

.. ومن متطلبات العصر ناطحات السحاب فانه يلزم بناء الاهرامات بضعف حجمها ومساحتها لانها مصمتة ورغبة الكثيرين بعمل هرم بما هو عليه اهرامات الجيزة بنفس المسافات فلذلك عند عمل اهرامات مماثلة وتكون كناطحات سحاب فيتم استخدام العمارة التفككية للاهرام Dconstruction مما يسمح عليه لدخول الهوا والشمس وحركة السياح ولجعل المنظر للاهرامات تري من مسافات بعيدة جدا .

المكونات الهندسية للمشروع :

1-استخدام الخرسانة الخضراء المسلحة للقواعد والأساسات ومعرفة نوعية القواعد المناسبة علي حسب تحمل الأرض او التربة ومنها السلالم او المصاعد اي الكورات Cores.

٢-استخدام الهياكل الحديدية للوصول للإرتفاعات الشاهقة وباسرع ما يمكن من وقت زمني.

٣-استخدام البريكاست وال جي ار سي لبنا مكونات المشروع ومن المحتمل الكبير وضع الحوائط الخضراء في الواجهات الخارجية.

٤- الاحتفاظ بوضع خطة الطواريء والحماية والسلامة من حدوث الحرايق والهروب والتخلص منها.

٥- وضع مهابط للهليكوبتر تسمي Helo Pads.

٦-تزويد كل منطقة هرمية بالمسارح والمولات والفنادق ومستشفي وصالات السينما وقاعات الأفراح وتسهيل حركة الزوار والسيارات وإيجاد مواقف لعدد كبير من السيارات داخل الأهرامات وخارجها.

٧- ربط الهرم كما هو عليه لكل هرم من أهرامات الجيزة بالهرم الكبير المتفكك بكباري للوصول لاي جزء من الهرم.

٨- تزويد المشروع بجميع وسايل الترفيه من مسابح ونوادي رياضية وصحية وملاعب بولينج وتنس.

٩- تزويد الاهرامات الثلاثة سيتم ربطهم بمجري مائى كبير متصل في البحر “مياه مالحة لتقليل التكلفة” مع ضمان تهوية المجري حيث لايفسد ومزود بنوافير تفاعلية ويتم في معظم الأحيان عمل بعض الحفلات مايشبه الحفلات الجنائزية القديمة للفراعنة.

وقد أشاد العالم أجمع بفكرة أصلان للاهرامات الخضراء مع تمنيات الجميع تحقيقها في القريب العاجل على أرض الواقع محققة معجزة عجائب الدنيا الثامنة.

قد تكون صورة ‏‏شخص واحد‏ و‏تحتوي على النص ‘‏newable أهرامات أصلان الايكولوجية Energy Wall Green د/ ابراهیم أصلان‏’‏‏ .

زر الذهاب إلى الأعلى